عندما باشرت بتعلمها اللغة العربية، بدأت أخيراً بكتابة أغنيتها الأولى باللغة الفرنسية. سمحت لها هذه الثقة التي اكتسبتها أن تبني علامة سلمية مع أصولها المتنوعة.

"هوم" أو "البيت"  هو ثمرة مسيرة بحثها عن هويتها التي دامت احدى عشرة سنة نذكر منها السنوات الأربعة الأخيرة التي قضتها في بيروت. وقد كانت تجربتها العامل الأساسي الذي دفعها إلى ملاحقة قضية الحق في الحصول على الجذور للأفراد المتبنين دولياً.

كما وأسست منبر "مولود في لبنان"
(Born in Lebanon) لتوحيد كل من لديه أصول لبنانية ودعم قضاياهم، وهذا المنبر عبارة عن شبكة تواصل متماسكة تربطها بموسيقاها وبأعمالها الفنية.

ولدت ديدا سنة ١٩٨٤ في بيروت ثم تم تبنيها في سويسرا في السنة نفسها، و هي الأخت الأكبر لثلاثة أشقاء بالتبني.

كبرت متجردة من أي إحساس بتاريخها أو بإسمها أو بثقافتها الأم. بعد أن انهت دراستها في علم الإجتماع، اختارت أن تواصل دراستها في معهد الجاز في مدينة برن حيث وجدت هويتها الفنية والثقافية واكتشفت حبها للكتابة وهي في تساؤل دائم حول مصدر الهامها.

أخيراً، عندما حاولت الغناء باللغة العربية، شعرت بأحاسيس غير مألوفة في نفسها، فقررت في سن السادسة والعشرين أن تعود إلى وطنها الأم لبنان، لتبحث عن تاريخها وجذورها ولغتها وحتى عن جزء من موسيقاها.

Visual Artists: Med Ali Ltaief, Nina Najjar, Geetha Laune